استهداف الناشطينسياسة وأمنية

التحالف الدولي يسلم “أكبر” موقع لتخزين الذخيرة إلى العراق

سلّم التحالف الدولي، أكبر موقع لتخزين الذخيرة للتحالف في قاعدة التاجي قرب بغداد إلى السلطات العراقية.

وذكر بيان للتحالف، أن “قوة المهام المشتركة – عملية العزم الصلب، أقامت مراسم مع قوات الأمن العراقية لتسليم أكبر موقع لتخزين الذخيرة للتحالف بقاعدة التاجي في العراق، في 16 آب/أغسطس 2020″، موضحا أن “المراسم تضمنت تسليم ما يقرب من 50 مخزنا (مستودع) لتخزين الذخيرة والمرفق الآمن الملحق بها الى السيطرة العراقية الكاملة.

وأضاف أنه “في عام 2020 تم تسليم الذخيرة الموجودة داخل مرفق التخزين، والتي تقدر قيمتها بأكثر من 11 مليون دولار، الى قوات الأمن العراقية كجزء من صندوق تمويل التدريب والتجهيز لمكافحة داعش التابع للتحالف. وشملت أصناف الذخيرة، ذخيرة بنادق عیار 5.56 ملم و7.62 ملم، وقذائف الهاون والمدفعية، وصواريخ طائرات الهليكوبتر الهجومية، وقنابل يدوية، ومواد أخرى تستخدم في التدريب والعمليات العسكرية”.

ولفت البيان إلى أن “مرفق تخزين الذخيرة كان يعتبر المرفق الأساسي لتخزين الذخائر التي تدعم عمليات ومهام قوات الأمن العراقية والتحالف العسكري الدولي المناهض لداعش. لقد تم التخطيط لهذه التحركات العسكرية منذ فترة طويلة وبالتنسيق مع حكومة العراق”.

ونقل البيان عن العقيد جريجوري فيكم، قائد لواء الطيران القتالي الاستكشافي 34، قوله، إن “تسليم موقع تخزين الذخيرة اليوم يعتبر حدثا هاما باعتباره رمز للنجاح والشراكة بين التحالف وقوات الأمن العراقية”.

وأضاف “نحن نتطلع قدما الى استمرار نجاح قواتكم ونشعر بالامتنان للسماح لنا كشريك لكم باستخدام هذا الموقع الآمن للتخزين”.

وأشار إلى أن “التحالف سيواصل الحفاظ على نطاق حضور صغير في التاجي لتنسيق العمليات اللوجستية والأمنية مع قوات الأمن العراقية”.

ومنذ مطلع العام الجاري، سلم التحالف الدولي 6 مواقع عسكرية للقوات العراقية، ضمن خطة يقول التحالف إنه لإعادة التموضع والانسحاب من معسكرات تضم عدداً قليلاً من الجنود.

وتزامن تسليم التحالف للمعسكرات مع تصاعد وتيرة هجمات صاروخية ضد قواتها في العراق عقب اغتيال قائد فيلق القدس الإيراني قاسم سليماني ونائب رئيس هيئة الحشد الشعبي أبو مهدي المهندس في ضربة جوية أمريكية قرب مطار بغداد الدولي في الثالث من كانون الثاني/يناير الماضي.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق