استهداف الناشطينسياسة وأمنية

عدم الكشف عن منفذي اغتيالات الناشطين أمر غير منطقي

قال عضو مجلس النواب عن لجنة حقوق الإنسان “أحمد الكناني” في تصريح خاص لـ”وكالة يقين” إن الجرائم المرتكبة تجاه من المتظاهرين والناشطين وتسجيل القضايا ضد مجهول أمر غير منطقي وغير مقبول.

وأكد، أن على أجهزة الدولة الأمنية تحمل مسؤولياتها أمام حماية المواطنين والناشطين، وأصحاب الآراء المخالفة التي لا ينبغي تكميمها.

ويسود الشارع العراقي حالة من الغضب جراء استمرار مسلسل الاغتيالات التي ينفذها عناصر من ميليشيات موالية لإيران، حيث يتهم ناشطون الحكومة بالعجز عن حمايتهم.

وطالب ناشطون عراقيون، بتشكيل “مجاميع للدفاع عن النفس”، لمواجهة عمليات الاغتيال التي يتعرضون لها، والتي يتهمون الحكومة بـ “السكوت عنها”، وذلك بعد مقتل الناشط من البصرة، تحسين أسامة.

ويتهم هؤلاء ميليشيات عراقية مدعومة من إيران بـ”التخطيط لقتل الناشطين”، فيما تقول مصادر أمنية إن “عمليات التحقيق في حوادث الاغتيال لن تصل إلى نتيجة”.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق