استهداف الناشطينسياسة وأمنية

قاآني في بغداد.. رسائل إيرانية قبيل زيارة الكاظمي لأمريكا

كشفت مصادر سياسية عراقية عن زيارة سرية لقائد فيلق القدس في الحرس الثوري الإيراني، إسماعيل قاآني إلى العراق اجتمع خلالها مع رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي.

وتأتي زيارة قائد فيلق القدس الإيراني إلى بغداد قبيل توجه الكاظمي إلى الولايات المتحدة وبدء المباحثات العراقية – الأمريكية.

وقالت المصادر: إن “الكاظمي استقبل قاآني الذي يزور العراق في زيارة سرية”، مبينة أن الزيارة ركزت على ملف تواجد القوات الأمريكية في العراق، باعتبارها ورقة ضغط على الولايات المتحدة”.

وفي وقت سابق قال السياسي العراقي عزت الشابندر: إن “الكاظمي استقبل قاآني في بغداد واستمع الى رسائله الناعمة قبل سفر الأول الى الولايات المتحدة الأميركية ولقائه ترمب يوم 20 من هذا الشهر”.

وأضاف أن هذا جاء “في الوقت الذي لم تتوقف فيه صواريخ الكاتيوشا على القوات الأميركية المتواجدة في معسكر التاجي ليلة أمس، والمنطقة الخضراء مساء اليوم”.

وفي 8 آب الجاري، قال المكتب الإعلامي لرئيس الحكومة العراقية، في بيان إن الكاظمي سيجري زيارة رسمية إلى الولايات المتحدة على رأس وفد حكومي، بناء على دعوة رسمية، وسيلتقي مع ترمب على هامش الزيارة، في 20 آب.

وسيبحث رئيس الوزراء العراقي في واشنطن، العلاقات بين البلدين وقضايا ذات اهتمام مشترك، والتعاون بمجالات الأمن والطاقة والصحة والاقتصاد والاستثمار، إضافة لملف جائحة كورونا، بحسب بيان مكتب الكاظمي.

وهذه أول زيارة يجريها الكاظمي إلى الولايات المتحدة، منذ تشكيل حكومته في آيار الماضي.

وتأتي الزيارة بعد أن أجرت بغداد وواشنطن جولة أولى من المباحثات في إطار “الحوار الاستراتيجي” في حزيران الماضي، لإعادة رسم العلاقات بين البلدين والتي تنظمها اتفاقية “الإطار الاستراتيجي”.

وينتشر حاليا نحو 5 آلاف جندي أميركي في العراق ضمن إطار التحالف الدولي المناهض لـ”داعش” وتقوده الولايات المتحدة.

وتزايدت وتيرة الهجمات الصاروخية منذ اغتيال كل من قائد فيلق القدس التابع للحرس الثوري الإيراني قاسم سليماني، والقيادي في الحشد الشعبي أبو مهدي المهندس، في غارة جوية أميركية يوم 3 كانون الثاني الماضي.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق