سياسة وأمنية

اليونسيف: تصاعد حالات العنف ضد الأطفال في العراق

أعربت منظمة رعاية الطفولة “اليونسيف” عن حزنها البالغ وقلقها الشديد من التقارير الحالية المتواصلة حول العنف ضد الأطفال في العراق، مؤكدة أن معدلات العنف ضد الأطفال والنساء تصاعدت منذ بداية جائحة كورونا.

وقالت المنظمة في بيان، إنها “تعرب عن حزنها البالغ، وقلقها الشديد، بشأن التقارير الحالية المتواصلة حول العنف ضد الأطفال في العراق،  ففي حين يفترض أن يكون المنزل هو المكان الذي يشعر الأطفال فيه بالأمن، لكنه ليس كذلك بالنسبة إلى أطفال العراق”.

واضاف البيان “منذ بداية جائحة كورونا (19-COVID)، لاحظت اليونيسف وشركاؤها زيادة ملحوظة في حالات العنف والاساءة ضد الأطفال داخل منازلهم وعلى أيدي أولياء أمورهم أو مقدمي الرعاية لهم هذا أمر غير مقبول”.

واشارت المنظمة الى انه “وبهذه المناسبة نحث السلطات على اتخاذ اجراءات فورية ضد مرتكبي هذه الاساءات لأجل ضمان حماية الأطفال، وتعزيز شعورهم بالأمان في كافة المواقف والسياقات. يتمتع الأطفال جميعا بحق العيش حياة خالية من العنف والترهيب”.

ولفتت اليونسيف الى انها “ستواصل دعمها لحكومة العراق بما في ذلك ضمان وجود خطوات واضحة يتم اتخاذها من أجل منع الاساءة بكل انواعها.”

وختمت المنظمة الاممية بيانها بوسم #أوقفوا_العنف #لكل_طفل، أمان

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق