سياسة وأمنية

وزارة التربية تكشف أسباب امتناعها احتساب المعدل التراكمي

كشفت وزارة التربية العراقية، عن وجود ثلاثة أسباب تحول دون اعتمادها المعدل التراكمي، مبينة أن احتسابه فيه غبن كبير لشريحة واسعة من الطلبة.

وقال المتحدث باسم الوزارة “حيدر فاروق” في تصريح صحفي، إن “قرار احتساب المعدل التراكمي أبعد ما يمكن اللجوء إليه وتم استبعاده بشكل نهائي”.

وأضاف فاروق، أن “احتساب المعدل التراكمي فيه غبن كبير لشريحة واسعة من الطلبة بعموم العراق مما دعا الوزارة إلى استبعاده”، مشيراً إلى أن “الوزارة لديها أسبابها منها ثلاثة قضايا تمنع اللجوء الى المعدل التراكمي”.

وأوضح أن “السبب الأول وجود طلبة لا يعتمدون على الرابع والخامس الإعدادي ولا يوجد لديهم معدلات قوية فيها ويدخرون جهودهم بالخروج بمعدلات عالية في السادس الإعدادي واحتساب التراكمي ظلم كبير بحقهم”.

وتابع أن “السبب الثاني الذي يحول دون ذلك هو طلبة الامتحانات الخارجية لا يوجد لديهم معدلات رابع وخامس إعدادي مما يحول دون احتساب معدل تراكمي لهم”، مبيناً أن “الأمر الأخير هو وجود طلبة رحلوا بقرارات سابقة في المحافظات الغربية والشمالية من الثالث إلى السادس مع الطلبة في أعمارهم مما يعني عدم وجود معدلات تراكمية لهم في مرحلتي الرابع والخامس الإعدادي”.

وكان المتحدث باسم التربية حيدر فاروق أكد في وقت سابق، بأن الوزارة لن تعتمد على المعدل التراكمي للصف السادس الإعدادي، مبيناً أنها حددت الأول من شهر أيلول موعدا لإجراء الامتحانات النهائية.

يشار إلى أن تظاهرات عدة خرجت في العراق لطلبة الصف السادس الإعدادي تطالب باحتساب المعدل التراكمي بدلا عن إجراء الامتحانات النهائية، وذلك مراعاة لانقطاع الطلبة عن الدراسة بسبب جائحة كورونا.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق