سياسة وأمنية

المالية النيابية تحذر من انهيار الاقتصاد في حال الاستمرار بالاقتراض

حذر عضو مجلس النواب عن اللجنة المالية، عبد الهادي السعداوي، من الانهيار الاقتصادي في حال الاستمرار بالاقتراض، مشيراً إلى أن “اللجنة وضعت سقفاً أعلى لا يمكن تجاوزه للاقتراض الخارجي في القانون يبلغ 5 مليارات دولار”.

وبين أن “حجم القروض الخارجية سيتراوح من 1.5 ـ 2 مليار دولار بعد أن أبدت الكثير من الدول استعدادها للإقراض”.

و توقعت اللجنة المالية في مجلس النواب، أن يصل حجم الاقتراض الخارجي للعراق إلى نحو 2 مليار دولار، محذرة من انهيار اقتصادي.

وعد السعداوي “الاقتراض الخارجي بأنه الأسوأ منذ فترات طويلة ولغاية الان”، لافتاً إلى أن “اللجنة المالية استطاعت إيقاف الاقتراض في موازنة 2019”.

ويعيش العراق أزمة مالية كبيرة؛ نتيجة، هبوط أسعار النفط، فضلاً عن أنّ غالبيّة السياسيّين تعاملوا مع العراق على أنّه “بقرة حلوب” تدرّ عليهم مليارات الدولارات شهرياً، دون حسيب أو رقيب، وكانت الحصيلة ما بين 300 إلى 1000 مليار دولار نُهبت من خزائن الوطن المفتوحة لكلّ المتحكّمين في الدولة، والذين جعلوا العراق شركة خاصّة تُوزّع وارداتها بينهم.

والأزمة الماليّة دفعت حكومة بغداد لاقتراض ثلاثة مليارات دولار من السعوديّة لدفع رواتب الموظّفين والمتقاعدين، والتي تقدّر بأكثر من أربعة مليارات دولار شهرياً.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق