سياسة وأمنية

ماهي أسباب عدم إجراء التعداد السكاني في العراق؟

قال الناطق باسم وزارة التخطيط “عبد الزهرة الهنداوي” في حديث خاص لـ”وكالة يقين” إن الأسباب الحقيقية لتأجيل التعداد السكاني هي أسباب صحية ومالية، ويعد السبب الصحي مرهون بتطورات تأثير جائحة كورونا، و تنفيذ التعداد السكاني يتطلب تجمعات، ووجود 150 ألف عداد يتحركون على الأسر لتسجيل البيانات.

وأضاف، ستكون هناك عملية اختلاط ،ما تتسبب في انتشار العدوى، وبعد الأخذ برأي وزارة الصحة أكدت عدم إمكانية إجراء هذه الفعاليات في ظل وجود الفيروس، لذلك ننتظر من الوزارة أن تعطينا الضوء الأخضر للمباشرة.

وتابع، أما السبب الثاني فهو يتعلق بالجانب المالي، الذي يحتاج إلى موازنة لا تقل عن 60 مليار دينار عراقي لتنفيذ التعداد، والتعداد السكاني لا يرتبط بالانتخابات، لذلك فإن تأجيل عملية التعداد لن يؤثر في العملية الانتخابية.

وأشار إلى أن، الجهات المعنية في الانتخابات كانت تطلب من وزارتنا مخرجات التعداد، كأعداد السكان على مستوى الوطني والمحافظة والقضاء وحتى الناحية، وهذا ما تقوم به وزارة التخطيط حيث أنها تزود هذه البيانات إلى مفوضية الانتخابات والجهات المعنية في كل عملية انتخابية.

وختم، عدد السكان في العام 2019 تجاوز الـ40 مليوناً، لكن الهدف من التعداد هو بناء قاعدة بيانات كاملة وشاملة للحياة وخصائص السكن والسكان، لكي تساعدنا في رسم الخطط والسياسات التنموية، لان الكثير من البيانات غير مكتملة لدينا في العراق، لذلك فإن التعداد يوفر لنا هذه البيانات.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق