استهداف الناشطينسياسة وأمنية

تجدد التظاهرات في البصرة ردا على استهداف الناشطين

تجددت التظاهرات في محافظة البصرة جنوبي العراق، لليوم الرابع على التوالي احتجاجا على استمرار مسلسل استهداف الناشطين.

وقال مراسل وكالة يقين: إن “التظاهرات والمسيرات الاحتجاجية تجددت في شوارع البصرة بمشاركة المئات من أبناء المحافظة”.

وأضاف: أن “التظاهرات أكدت رفضها للاغتيالات التي تطال الناشطين في الحراك الشعبي فضلا عن حملة الاعتقالات التي شنتها الأجهزة الأمنية”، داعية الحكومة المركزية إلى التدخل العاجل لحماية المتظاهرين وكشف الميليشيات المتورطة باستهداف الناشطين ومحاسبتها.

وتصاعدت وتيرة الاغتيالات في البصرة، حي شهدت المحافظة مؤخرا مقتل الناشط أسامة تحسين بهجوم مسلح، فيما تعرض 3 ناشطين إلى محاولة اغتيال بهجمات يوم أمس الاثنين.

وقال الناشط في تظاهرات البصرة حسين العلي أن البصرة تخضع لحكم الأحزاب وعصابات القتل والميليشيات، وهي نفسها الجهات التي قتلت الناشطين والمتظاهرين ومنهم أحمد عبد الصمد وصفاء غالي، مؤكدا أن تلك الميليشيات ذاتها هي التي هاجمت الناشطين الثلاثة يوم أمس وحاولتهم اغتيالهم.

وشدد العلي على أن السلطات المحلية والأمنية في البصرة لم تتخذ أي إجراءات فعلية لوقف عمليات القتل والاغتيال التي تطال المتظاهرين البصريين.

وكشف الناشط البصري عن إطلاق سراح 5 من ناشطي التظاهرات في المحافظة، فيما تم تأجيل الإفراج عن 5 آخرين إلى يوم الخميس المقبل، مشيرا إلى أن مصير الناشط حسين العربي مجهولا بعد أن تم اعتقاله من قبل مركز الجرائم في البصرة.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق