سياسة وأمنية

التحالف الدولي يعلق على استهداف إمداداته في العراق

عبر التحالف الدولي عن استغرابه من عمليات استهداف الإمدادات الخاصة بالتحالف في العراق، لافتاً إلى أن تلك التفجيرات تستهدف عراقيين على وجه الخصوص.

وخلال الشهر الجاري استهدفت نحو عشرة تفجيرات متفرقة جنوبي العراق عجلات تحمل مواد لوجستية لقوات التحالف الدولي، أسفرت عن أضرار مادية فقط.

وقل مايلز كاغينز، المتحدث لقيادة قوات التحالف الدولي في تصريح صحفي تابعته وكالة يقين: إن “الأرتال التي تقوم بنقل المواد اللوجستية ليس فيها أي عنصر من عناصر التحالف الدولي، وللتوضيح أكثر فإن القوافل مكونة من عجلات عراقية وسواق عراقيين وتسير على شوارع عراقية، الا ان من يقوم بالهجمات، مجاميع خارجة عن القانون”.

وأضاف “في أغلب الأحيان هذه القوافل تحمل مواد لوجستية عسكرية لدعم قوات الأمن العراقية المتواجدة في الخطوط الامامية من اجل القضاء على داعش، وأحياناً أخرى تحمل هذه القوافل مواد لوجستية تابعة للتحالف الدولي من اجل اخراجها من العراق، لكن لا اعرف ماهي نوايا هذه المجاميع الخارجة عن القانون، ولماذا تستهدف هذه القوافل، ولو كنت عراقيا لسألت: لماذا هذه المجاميع تستهدف القوافل؟

وكانت ميليشيات مسلحة موالية لإيران، من بينها كتائب “حزب الله” هددت باستهداف القوات والمصالح الأمريكية، في حال لم تنسحب امتثالا لقرار البرلمان القاضي بإنهاء الوجود العسكري في البلاد.

وتتهم الولايات المتحدة كتائب “حزب الله” وفصائل عراقية مسلحة مقربة من إيران بالوقوف وراء هجمات صاروخية متكررة تستهدف سفارتها الموجودة في “المنطقة الخضراء” وقواعدها العسكرية التي ينتشر فيها جنودها إلى جانب قوات التحالف الدولي الأخرى في العراق.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق