سياسة وأمنية

تلوث 53 ألف دونم من الأراضي الزراعية في البصرة

كشفت شعبة زراعة الزبير، غرب محافظة البصرة، عن فقدان أكثر من 53 ألف دونم من الأراضي بسبب أعمال الشركات النفطية بمعدل أكثر من 900 مزرعة منتجة.

وقال مدير الشعبة صالح حسن في تصريح صحفي، إن “زراعة الزبير فقدت (53،373) ألف دونم من المساحات المنتجة وبواقع 978 مزرعة بسبب أعمال الشركات النفطية ضمن جولات التراخيص النفطية”.

وأشار إلى أن “هناك ما يقارب الـ 400 مزرعة شملت بالتعويضات المالية من قبل شركة نفط البصرة، وكذلك شركة ميسان، بسبب مسارات الأنابيب الممتدة من حقول الحلفاية ومصادرتها بشكل تام”.

وأضاف، أن “هناك أكثر من 500 من تلك المزارع أوقفت شركة نفط البصرة تجديد التعاقدات معها وفسخت عقودهم بسبب أعمال مستقبلية للشركات النفطية ورفض التعاقد عليها”.

وتابع أن “إنتاجية تلك الأراضي الزراعية للدونم الواحد بحدود 14 طناً لزراعة محصول الطماطم لكل موسم زراعي”.

وأكد، أن “الشركات النفطية مستمرة بالاستيلاء على الأراضي الزراعية والتي وصفها بالتحدي الكبير على القطاع الزراعي لمزارع الزبير في اللحيس والبرجسية والرافضية والرفيع، مطالباً وزارة النفط بوقف الاستحواذ على الأراضي الزراعية وتطبيق التعايش السلمي بين النفط والزراعة من أجل دعم وحماية القطاع الزراعي”.

يشار أن نسبة التلوث الموجودة في محافظة البصرة وصلت الى ما يقارب الـ 60% خلال عام 2016 واكثر الإصابات هي عبارة عن تشوهات خلقية من جراء التلوث النفطي في نهران عمر حيث تم إعطاء هذه النسبة وعن طريق دائرة الصحة وبمتابعة بعض المنظمات غير الحكومية .

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق