سياسة وأمنية

مطالبات للكاظمي لإبرام صفقة تسليح القوات العراقية ضمن جولته بواشنطن

طالبت لجنة الأمن والدفاع النيابية، رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي باستثمار وجوده في واشنطن لإبرام صفقة لتسليح القوات الأمنية العراقية، فيما أشارت إلى أمكانية التعاقد مع التحالف الدولي للبقاء مدة طويلة من اجل إسناد العراق.

وقال عضو اللجنة “عبد الخالق العزاوي”، إن “رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي بصفته القائد العام للقوات المسلحة عليه استثمار وجوده في واشنطن لإبرام اتفاقيات أمنية وتسليح للقوات العراقية، فضلا عن تفعيل اتفاقية التعاون الأمني ضمن الحوار الاستراتيجي بين بغداد وواشنطن”.

وأضاف أن “العراق لا يملك السلاح الكافي والمتطور لحماية سيادته ويمكنه التعاقد مع التحالف الدولي للبقاء مدة طويلة من اجل إسناده في الدفاع عن نفسه”.

وأشار العزاوي إلى أنه “مع التهديدات الخارجية للعراق وخصوصا من بعض دول الجوار تجعل من التحالف الدولي أحد الضمانات لمنع أي اعتداء على أراضيه”، داعيا الكاظمي إلى “تفعيل اتفاقية الإطار الاستراتيجي بين الطرفين”.

وكان رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي قد وصل، فجر الأربعاء، إلى الولايات المتحدة الأميركية في زيارة رسمية صحبة وفد يضم عدة وزراء ومستشارين، ومن المفترض أن يلتقي غدا الرئيس الأميركي دونالد ترمب.

وبحسب بيان المكتب الإعلامي للكاظمي، أن “الكاظمي سيلتقي الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، وستجري خلال اللقاء مباحثات بشأن تعزيز العلاقات الثنائية بين بغداد وواشنطن، الى جانب مناقشة التطورات الراهنة على الساحة الإقليمية، وبحث القضايا ذات الاهتمام المشترك”.

وأضاف البيان، أن “الكاظمي سيعقد خلال زيارته محادثات مع كبار المسؤولين الأمريكيين، تتضمّن بحث العلاقات الثنائية بين البلدين، وتعزيز التعاون المشترك في مجالات عديدة، في مقدمتها الأمن والاقتصاد والصحة، وغيرها من القطاعات”.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق