سياسة وأمنية

حكومة أربيل تصرف حوالي 30 % من موازنة العراق

قال عضو مجلس النواب، علاء الربيعي، إن حكومة أربيل تصرف حوالي 30% من موازنة العراق سنوياً، مشيراً إلى أن واردات الضرائب والمنافذ الحدودية لا تذهب للخزينة الاتحادية بل الى حكومة أربيل.

وأضاف الربيعي أن “الأموال المرسلة من بغداد إلى موظفي لا تدفع لهم من قبل حكومة أربيل وهذا غير مقبول وظلم كبير للشعب الكردي”، مشيراً إلى أن “حكومة أربيل تستغل الازمات في العراق لتحقيق مكاسب من الحكومات المتعاقبة”.

ونبه “في قانون موازنة 2019 هناك شرط يلزم سلطات كردستان بتسليم واردات النفط مقابل الرواتب والشرط المطلوب منها لم يتحقق”، ماضيا بالقول ان “واردات الضرائب والمنافذ الحدودية في كردستان لا تذهب للخزينة الاتحادية بل إلى حكومة أربيل بينما ضرائب باقي المحافظات كالبصرة وميسان وبغداد تذهب للحكومة”.

وتابع ان “حصة كردستان من الموازنة 12.68% وتصل إلى 9 مليار دولار سنوياً، وهذا أمر ظالم لان الالتزامات الخاصة بكردستان لا تدفع ما يعني انها أموال باقي المحافظات”.

وتسيطر مليشيات وأحزاب على حقول كردستان العراق وموارد المنافذ الحدودية ويتقاسم وارداتها مسؤولون في حكومة بغداد و أربيل، من دون أن تذهب إلى خزينة الدولة مما يتسبب بهدر كبير لأموال الدولة لصالح مليشيات واشخاص تابعين لأحزاب السلطة.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق