استهداف الناشطينسياسة وأمنية

على خلفية اغتيالات البصرة.. الاتحاد الأوروبي يدعو لاخضاع الميليشيات

دعت بعثة الاتحاد الأوروبي في العراق إلى اخضاع الميليشيات والعصابات المسلحة  وتقديم قتلة المتظاهرين والناشطين إلى المحاكمة.

دعوة الاتحاد الأوروبي تأتي على خلفية تصاعد وتيرة الاغتيالات في محافظة البصرة والتي تقف ورائها ميليشيات متنفذة قريبة من إيران.

وعبر سفير الاتحاد الاوربي في بغداد مارتن هوث، عن حزنه الشديد لرؤية المزيد من الاغتيالات التي تستهدف الناشطين في محافظة البصرة.

وقال هوث في تدوينة على توتير:  “أشعر بالحزن الشديد، في عشية السنة الهجرية الجديدة، لرؤية المزيد من الاغتيالات التي تستهدف الناشطين الشباب في البصرة”.

وأضاف ان “اخضاع الميليشات وجميع العصابات المسلحة للسيطرة وتقديم الجناة للعدالة هو أمر حاسم لأجل مستقبل العراق”.

والتحقت رهام يعقوب بمَن سبقها من نشطاء محافظة البصرة، حيث فرّغ مسلحون 3 رصاصات في صدر ورقبة الاخصائية الرياضية والناشطة، أثناء عودتها من صالة اللياقة البدنية التي تديرها وسط البصرة، واستخدم المسلحون وفق مصدر طبي “مسدس كلوك” الذي تستخدمه الأجهزة الأمنية.

وقالت مصادر صحفية: إن “الناشطة رهام كانت تقود سيارتها، متجهة من شارع (المكينة) وتروم الدخول إلى الشارع التجاري من جهة منطقة الجمهورية الشهيرة في قلب مدينة البصرة، قبل أن يباغتها المسلحون بالرصاصات الثلاث التي أفقدت رهام وعيها، لتصطدم سيارتها بالرصيف، فيما بقي مصير صديقتها التي كانت ترافقها في الرحلة الاخيرة مجهولاً”.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق