استهداف الناشطينسياسة وأمنية

العراق: إصرار على مواصلة الاحتجاجات رغم تصاعد الاغتيالات

جدد ناشطو التظاهرات في العراق عزمهم مواصلة الاحتجاجات على الرغم من موجة الاغتيالات الأخيرة التي تحاول انهاء الحراك الشعبي الرافض للنفوذ الإيراني في البلاد.

ودعا الناشطون العراقيون إلى الكشف عن الجهات التي تقف وراء عمليات الاغتيال وآخرها في البصرة، معربين عن استغرابهم من عدم التوصل لأي من الجناة على الرغم من تلقي العديد من الناشطين الذين قتلوا تهديدات قبل اغتيالهم.

وقال الناشط في التظاهرات مروان نعمة في تصريح لوكالة يقين: الجهات الفاسدة والميليشيات هي التي تقف وراء حوادث اغتيال الناشطين في عموم العراق ومنها البصرة”.

وأكد نعمة أن الناشطين الذين تم اغتيالهم تلقوا تهديدات بالقتل منذ فترات، ورغم ابلاغ الأجهزة الامنية بذلك إلا انها لم تتخذ أي أجراء ولم تقوم بالكشف عن الجهات التي تنفذ جرائم القتل.

وشدد نعمة على أن التظاهرات مستمرة رغم الاغتيالات، لحين الاستجابة لمطالب المتظاهرين وأبرزها حسم قانون الانتخابات وحل البرلمان وإجراء انتخابات برلمانية مبكرة.

ودعا الناشط السلطات العراقية إلى الكشف عن خلايا الاغتيالات ومحاسبتهم، مبينا أن تجاهل الجناة وعدم محاسبتهم يدخل ضمن شراكة السلطات بتلك الجرائم.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق