استهداف الناشطينسياسة وأمنية

الخارجية الأمريكية تُدين استهداف الناشطين في العراق

قالت وزارة الخارجية الأميركية، إنها تشعر بغضب إزاء اغتيال ناشطين مطالبين للحقوق المدنية في العراق والهجوم الذي تعرض له محتجون في بغداد والبصرة.

وذكرت المتحدثة باسم الخارجية، مورغان أورتاغوس، في بيان “نحث حكومة العراق على اتخاذ خطوات فورية لمحاسبة المليشيات والمجرمين والعصابات التي تهاجم العراقيين الذين يمارسون حقهم في الاحتجاج السلمي”.

وتعرضت الناشطة المدنية البارزة والطبيبة، رهام يعقوب، للاغتيال يوم الأربعاء برصاص مليشيا مسلحة في مدينة البصرة.

وكانت رهام ناشطة في الحركة الاحتجاجية المحلية، منذ 2018، وقادت العديد من المسيرات النسائية.

وتشير تقارير عدة إلى حملة تحريض إيرانية على رهام وغيرها من الناشطين، سبقت مقتلها.

وكانت وكالة مهر الإيرانية الرسمية، قد نشرت عام 2018، قائمة بأسماء ناشطين عراقيين، بينهم رهام يعقوب، قالت إنهم يندرجون ضمن شبكة تم “استقطابها من قبل القنصلية الأميركية في البصرة” لتنفيذ مصالح أميركا في المنطقة، ومن بينها “استهداف مكانة إيران وتقسيم الشرق الأوسط ولاسيما العراق”.

وهذا الحادث هو الثالث من نوعه والذي يستهدف فيه مسلحون ناشطين هذا الأسبوع.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق