استهداف الناشطينسياسة وأمنية

نائب: جهات تحاول العبث بأمن البصرة

قال عضو مجلس النواب، كاطع الركابي، إن هناك جهات تحاول العبث بأمن البصرة من خلال عمليات الاغتيال.

وذكر الركابي، أن “الاغتيالات موجودة في بغداد وبعض المحافظات لكنها لم تصبح ظاهرة كما موجود في البصرة التي تتميز بكثافة سكانية كبيرة وتعاني من مشاكل متنوعة”.

وأضاف، أنه “وفق القراءات للمشهد الأمني للبصرة وضمن المعطيات الراهنة، تؤكد بأن هناك جهات تحاول العبث بأمن المحافظة وإدامة نزيف الدماء، مؤكدا بأن على وزير الداخلية وضع الحلول لإيقاف مسلسل الاغتيالات واعتقال الجناة”.

وشهدت محافظة البصرة، خلال شهر آب الحالي، عدد من عمليات الاغتيال، لناشطين بارزين في المجتمع، بعض هذه العمليات أسفرت عن مقتل اثنين من الناشطين ونجاة أخرين منها.

وتحولت مدينة البصرة، جنوبي العراق، إلى ساحةٍ لاستهداف الناشطين في الحراك المدني والفاعلين في التظاهرات والاحتجاجات الشعبية المطالبة بالإصلاح. فخلال أسبوع واحد، تعرّض 4 ناشطين للاغتيال.

و توجهُ أصابع الاتهام بالوقوف وراء هذه العمليات إلى مليشيات موالية لإيران، كما تشير تقارير إعلامية.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق