سياسة وأمنية

قضاء عين التمر في كربلاء يعاني انقطاع الماء منذ بداية الصيف

حمل قائمقام قضاء عين التمر في محافظة كربلاء “رائد المشهداني”، مديرية الماء انقطاع المياه عن الأهالي منذ بداية الصيف دون العمل على إيجاد الحلول.

وقال المشهداني في تصريح صحفي، إن “القضاء يعاني منذ بداية الصيف من شحة في كمية المياه الواصلة من مركز كربلاء سببها بالإضافة الى أسباب أخرى كعدم استقرار التيار الكهربائي وجود أعطال في المضخات التي تغذي القضاء من مشروع كربلاء الموحد”.

وأضاف المشهداني أن “دائرة الماء لم تستجب لمطالبتنا المتكررة وتتحجج بعدم وجود التخصيصات المالية”.

وأشار إلى أن “القضاء يعتمد نظام الحصص في توزيع المياه الواصلة إليه بسبب قلتها، إذ إن هناك 22 حصة يحتاجها القضاء، بينما ما يصله يوميا يغذي ٤ حصص وبالتالي ينتظر الأهالي المتبقين لمدة ٤ أيام حتى تصلهم المياه وهكذا بالنسبة لجميع”.

وأكد المشهداني أن “حلول الأزمة تكمن في تغيير المضخات وتتحمل دائرة الماء في كربلاء مسؤوليتها بإيصال المياه وتبديل طواقم الضخ، وتوفير مضختان بالعمل لمدة 24 ساعة على اقل التقادير”.

يذكر أن عددا ليس بقليل في أحياء كربلاء ومناطقها يشهد ومنذ أسبوع انقطاعا وتذبذبا بالمياه الصالحة للشرب، بالإضافة إلى مشكلة الكهرباء.

ويعاني العراق من نقص شديد في الطاقة منذ 2003، ولم تستطع الحكومات المتعاقبة إيجاد حلول للأزمة، رغم إنفاقها 62 مليار دولار، وذلك بسبب سوء التخطيط والفساد.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق