سياسة وأمنية

فساد بـ 11 تريليون دينار من بيع البنك المركزي للدولار

قال عضو مجلس النواب، محمد صاحب الدراجي، إن هنالك فساد بـ 11 تريليون دينار، من بيع البنك المركزي عملة الدولار.

وذكر الدراجي في تغريدة له بموقع تويتر أنه في يوم الأربعاء أعلنت الكمارك أن وارداتها ملياري دينار، أي بنحو مليون و600 الف دولار، وبنفس اليوم باع البنك المركزي 226 مليون دولار، على أساس أنها تحولت للاستيراد.

وأوضح أنه إذا اخذنا 5% كحد أدنى للكمرك، فأقل شيء ينبغي 11.3 مليون دولار، أي نحو 13 تريليون دينار تقريباً، مشيراً إلى وجود فرق 11 تريليون دينار.

وتتمحور فكرة مزاد بيع العملة حول بيع الدولار إلى المصارف الأهلية وشركات التحويل المالي لإدارة عملية استيراد البضائع، لكن شبهات عدة تطال شخصيات سياسية ومليشيات نافذة بالوقوف وراء تلك المصارف لإدارة عمليات فساد.

وكانت وزارة الخزانة الأميركية قد أدرجت مصارف عراقية، تتعامل مع المزاد المذكور، في لائحة العقوبات، في أكثر من مناسبة.

وتثير قضية مزاد العملة عدة تساؤلات وشبهات، خاصة مع أحاديث متكررة عن قدرة واشنطن على ضبط الحركات المالية للبنك المركزي العراقي برمّتها، حيث تمر جميع التحويلات العراقية الكبرى عبر البنك الفيدرالي الأميركي.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق