سياسة وأمنية

مفوضية حقوق الإنسان تدعو لإعادة إعمار المدن المدمرة

طالبت المفوضية العليا لحقوق الإنسان في العراق السلطات بإعادة إعمار المدن المدمرة وتعويض المتضررين جراء العمليات العسكرية وإعادة النازحين من المخيمات.

وتسبب العمليات العسكرية لاستعادة المدن التي كانت تخضع لسيطرة تنظيم الدولة (داعش) بدمار العديد من المدن ونزوح سكانها.

وقال عضو مفوضية حقوق الانسان فاضل الغراوي في بيان بمناسبة اليوم الدولي لضحايا الإرهاب، إن “الضحايالم ينصفوا لحد الان ومازالت المدن المستعادة مهدمة والعديد من الأهالي لم يتم تعويضهم مع وجود اكثر من مليون شخص في المخيمات بسبب المشاكل السياسية والامنية والادارية “.

وأضاف “نطالب الحكومة برعاية الضحايا وتقديم الدعم المادي والمعنوي لهم وإعادة اعمار مناطقهم مما لحقها من دمار وبناء دورهم ليستطيعوا العودة اليها بدلا من تواجدهم في المخيمات واعادة دمجهم بالمجتمع وتقديم الدعم الاقتصادي لهم من خلال القروض الميسرة والمشاريع الصغيرة بغية تعويضهم.

وعلى الرغم من مرور سنوات على استعادة المدن المنكوبة لكن آثار الدمار لا تزال شاخصة لغاية اليوم، كما أن المتضررين جراء العمليات الحربية لم يتعويض إلا النسبة القليلة منهم.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق