سياسة وأمنية

وزارة الصحة توضح حقيقة التوجه لإعادة فتح المطاعم والمقاهي

أكد الوكيل الفني لوزارة الصحة “حازم الجميلي”، عدم وجود قرار أو توجه لإعادة فتح المطاعم أو المقاهي أمام الزبائن خوفا من تفشي فيروس كورونا.

وقال الجميلي، إن “أغلب الدول التي أعادت فتح المطاعم والمقاهي أمام حركة المواطنين، عادت مجددا لإغلاقها بسبب تفشي فيروس كورونا”، مبينا أن “اللجنة العليا للصحة والسلامة الوطنية أصدرت في وقت سابق قرارا بإغلاقها وحتى الآن لا يوجد قرار أو توجه لإعادة فتحها مجددا”.

وأضاف أن “المطاعم سمح لها بالعمل وفق نظام التوصيل المنزلي ولن يسمح لها باستقبال الزبائن خوفا من تفشي الفيروس وتحولها إلى بؤر للجائحة ما سيصيب الكثير من مرتادي تلك المواقع بالوباء”.

وبين أن “تطبيق التباعد الاجتماعي في تلك المواقع صعب جدا، لأن أغلب الناس لا زالوا غير مقتنعين بوجود الفيروس أصلا، والبعض الآخر يفتقد للوعي”، لافتا إلى أن “المساجد أيضا مغلقة وفق قرارات اللجنة وهي من تقرر موعد فتحها أمام المصلين”.

وأعلنت وزارة الصحة اليوم تسجيل 3965 إصابة جديدة بفيروس كورونا قابلتها 70 حالة وفاة و2947 حالة شفاء.

وفي وقت سابق، توعد الجميلي، بمحاسبة المخالفين للقرارات الوقائية من أصحاب المحال والمقاهي بعد عودة جزء منها للعمل في الأسبوعين الأخيرين.

ونفى الجميلي، صدور أي قرار من “اللجنة العليا للصحة والسلامة الوطنية، فيما يخص فتح المقاهي والمطاعم في بغداد أو المحافظات الأخرى”.

وأكد أن “أي تجاوز على قرارات اللجنة العليا للصحة والسلامة الوطنية سيتم اتخاذ الإجراءات القانونية بحق المطاعم والمقاهي المخالفة”، مبينا أن “التوصيات كانت هو العمل بنظام التوصيل المنزلي أما فتحها أمام المواطنين غير مسموح به”.

وأشار الوكيل الفني لوزارة الصحة، إلى أن “عدم اكتراث المواطنين بإجراءات الوقاية من فيروس كورونا أدى إلى زيادة أعداد الإصابات بالجائحة”.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق