سياسة وأمنية

إصابة 5 محتجين جراء صدامات مع قوات الأمن في السليمانية

أصيب 5 محتجين بجروح، جراء صدامات مع قوات الأمن في محافظة السليمانية بكوردستان العراق، بحسب شهود عيان في المحافظة.

وقال الشهود، إن عشرات المحتجين على سوء الخدمات والبطالة أضرموا النيران بمدخل مبنى قائمقامية (مقر الحكم المحلي) قضاء كلار في السليمانية”.

وأضافوا أن قوات الأمن أطلقت الرصاص الحي لتفريق المحتجين، ما تسبب في إصابة 5 منهم على الأقل بجروح، لم يوضحوا مدى خطورتها ولا طبيعتها.

ولفت الشهود إلى أنه خلال التظاهر حضر زعيم حزب “حراك الجيل الجديد” شاسوار عبد الواحد لدعم المحتجين، لكنه تعرض للطرد والرشق بزجاجات المياه من قبل المتظاهرين، ما دفعه إلى ترك المكان فورا خوفا من تطور الموقف.

و”حراك الجيل الجديد”، حزب معارض في كوردستان العراق، يملك 4 مقاعد من إجمالي 329 في البرلمان العراقي.

ويحمل المحتجون الأحزاب السياسية مسؤولية الفساد والأزمة الاقتصادية في الإقليم.

وتعاني كوردستان العراق، كما هو حال باقي المحافظات العراقية، من أزمة مالية حادة، أثرت بشكل كبير على صرف رواتب الموظفين بصورة منتظمة، بسبب تراجع إيرادات النفط الناجمة عن تدني أسعار الخام بسبب تفشي فيروس كورونا.

وتتزامن الاحتجاجات في السليمانية مع أخرى متواصلة تشهدها محافظات جنوبي العراق، بسبب نقص الخدمات واستهداف المتظاهرين السلميين.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق