سياسة وأمنية

محتجون يقتحمون دائرة صحة بابل على خلفية تفاقم أزمة كورونا

اقتحم عشرات الأشخاص باحة دائرة صحة محافظة بابل مطالبين بإقالة الإدارة الحالية على خلفية تفاقم أزمة فيروس كورونا.

وقالت مصادر صحفية إن “حشداً من الأشخاص اقتحموا دائرة صحة بابل، مطالبين بإقالة المدير حمد هاشم الجعفري، وتنصيب ادارة جديدة “غير متحزبة”.

وأضافت المصادر: أن “التظاهرة جرت بالتنسيق مع عدد من منتسبي الدائرة والذين يعتصمون منذ أيام، للمطالبة بتوفير مستلزمات الوقاية من الوباء للفرق الصحية”.

وكشفت جائحة كورونا وتفشي الوباء في العراق عن مدى الفساد الكبير المستشري في وزارة الصحة ومؤسساتها فضلا عن ضعف هذه المؤسسات.

وأوضح عضو مجلس النواب رعد المكصوصي” في حديثه لوكالة “يقين” أن جميع الحكومات المتعاقبة منذ عام 2003 كان همها الوحيد صفقات الفساد وسرقة الأموال وإهمال القطاع الصحي حتى وصلت البلاد إلى الحال الذي هي عليه.

ويضيف المكصوصي أن الانتشار الكبير لفيروس كورونا فضح ملفات وصفقات الفساد في وزارة الصحة بجميع دوراتها، موضحا أن الكوادر الصحية من أطباء وممرضين والفقراء باتوا الضحية الأولى لهذا الفساد الذي تسبب بنقص المستلزمات الطبية والوقائية والمعدات الضرورية وأجهزة التنفس الصناعي والأوكسجين الطبي.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق