سياسة وأمنية

الخدمات النيابية: نمتلك ملفات فساد واستجوابات ستطال مسؤولين كبار

قالت عضو لجنة الخدمات النيابية “منار عبد المطلب”، إن الأوضاع في العراق لا يمكن السكوت عنها بسبب الكم الهائل من عمليات الفساد في مؤسسات الدولة.

وأضافت عبد المطلب في تصريح لوكالة “يقين”، أن “لجنة الخدمات النيابية تمتلك ملفات واستجوابات ستطال مسؤولين كبار في الدولة وعلى مستويات عالية”، مشيرة إلى استضافة عدد من المسؤولين في تلك المؤسسات من أجل مناقشة تدني مستوى الخدمات في البلاد”.

وأوضحت أن “الفترة القادمة ستشهد فتح ملفات جديدة الهدف منها الوقوف على مشاكل الخدمات التي تعاني منها المحافظات العراقية منذ سنوات طويلة دون أن يكون أي عمل أو إنجاز يمكن أن يسجل لأي حكومة من الحكومات السابقة”.

وتابعت: “على الرغم من الزيارات المتكررة لهذه لجميع المحافظات دون استثناء فإن لجنة الخدمات وضعت جدولا زمنياً تكون فيه الأولوية للمحافظات التي تشهد تظاهرات واحتجاجات في مقدمتها العاصمة بغداد ومناطق الوسط والجنوب”.

يشار إلى أن الفساد في المؤسسات والدوائر الحكومية قد وصل إلى أعلى مراحله وفق تقارير منظمة الشفافية العالمية، وأن محاسبة بعض المفسدين تتم لأغراض إعلامية، إذ أن الأموال الطائلة التي تم سرقتها وتهريبها إلى خارج البلاد، لم يتم فتح قضايا بشأنها ولا محاولة استرجاعها، رغم الأزمة المالية الضخمة التي يعاني منها العراق اغنى بلدان النفط.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق