سياسة وأمنية

الكشف عن تفاصيل مشروع “بلاد الشام الجديد” الذي تطرق إليه الكاظمي

كشف عضو مجلس النواب “عقيل الرديني”، تفاصيل كاملة عن مشروع “بلاد الشام الجديد” الذي تحدث به رئيس الوزراء، مصطفى الكاظمي مؤخرا.

وقال الرديني في تصريح صحفي، إن “مشروع الشام الجديد وفق النسق الأوروبي الذي تحدث عنه الكاظمي لصحيفة واشنطن بوست، ليس وليد اليوم وإنما طرح في زمن رئيس الحكومة الأسبق حيدر العبادي”.

وأضاف أن “المشروع يقوم على أساس التفاهمات الاقتصادية والسياسية بين العراق ومصر، وقد دخلت الأردن على خط المشروع مؤخرا”، مبينا أن “المشروع قائما على أساس أن مصر تمثل كتلة بشرية والعراق كتلة نفطية، والأردن دخلت على الخط للاستفادة من خدمات كليهما”.

وتابع الرديني أن “هناك نية لدى حكومة الكاظمي لإكمال هذا المشروع، خصوصا وأن الأردن ومصر تعتمدان السياسية المعتدلة”.

وكان رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي، قد صرح في وقت سابق، أن مشروع بلاد الشام الجديدة وفق النسق الأوروبي، سيتم طرحة خلال القمة الثلاثة المرتقبة بين العراق والأردن ومصر.

وقال الكاظمي لصحيفة “واشنطن بوست”، إنه “سيطرح مشروع بلاد الشام الجديدة وفق النسق الأوروبي، على قادة مصر والأردن والذي من حلاله ستكون تدفقات رأس المال والتكنولوجيا، أكثر حرية”.

وأضاف أنه “سيسافر إلى السعودية قريبا للقاء المسؤولين فيها وبحث تطوير العلاقات الثنائية”.

وكان عضو لجنة العلاقات الخارجية في مجلس النواب، عامر الفايز، قال في وقت سابق، إن ‏هناك دورا دولياً يدعم عقد القمة الثلاثية المرتقبة بين العراق والأردن ومصر في عمان.‏

وذكر الفايز، أن “الاجتماع المزمع عقده في العاصمة الأردنية عمان ‏خلال الأيام القادمة بين ملك الأردن، عبد الله الثاني، ورئيس مصر، عبد الفتاح السيسي، ‏ورئيس الوزراء العراقي، مصطفى الكاظمي، جاء كسابقه في عهد رئيس الحكومة السابقة، ‏عادل عبد المهدي لبحث أمور المنطقة ومستجداتها في ظل المتغيرات والتحديات الحاصلة”.

وأضاف أن “اجتماع عمان جاء بتنسيق دولي لدعم حكومة الكاظمي”، متوقعا أن “يسفر عن ‏اللقاء، اتفاقات اقتصادية وأمنية في آن واحد”.‏

وبين الفايز أن “الدول الثلاث بينها مشتركات كبيرة في ملفات عدة، وخاصة الاقتصادية”.‏

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق