سياسة وأمنية

التركمان يجددون رفضهم لعودة القوات الكردية إلى كركوك

حذرت الجبهة التركمانية العراقية من إعادة القوات الأمنية الكردية إلى مدينة كركوك ومحيطها، مؤكدا وجود اجندة سياسية وراء محالات أعادة تلك القوات وإعادة المشهد في محافظة التأميم كما كان قبل العام 2017.

وقال رئيس الجبهة أرشد الصالحي في تصريح لوكالة يقين: إن “الوضع الأمني في محافظة التأميم و كركوك تحديداً مستقر أمنياً ولا حاجة للمحافظة لقوة من خارج المدينة سواء كانت بيشمركة او غيرها”.

وأضاف الصالحي: “سنحاول منع أي اتفاق للتنسيق بين قوات البيشمركة والقوات العراقيةمن أجل أعادة نشر البيشمركة في كركوك”.

وتابع: أن “هناك مصالح سياسية بين الحكومة العراقية وحكومة إقليم كردستان، تتطلب عودة قوات البيشمركة إلى محافظة التأميم”، مؤكدا رفضه للوقوف والصمت أمام تأطير المكونين العربي والتركماني، ضمن المصالح السياسية بين الحكومة الفدرالية والأحزاب الكردية.

وأشار الصالحي إلى أن أي اتفاق حول إعادة الوضع إلى ما كان عليه قبل 2017، لن يكون لإرساء الأمن، لأن الوضع الأمني في المدينة مستقر، إنما هي مصالح سياسية فقط وليست هناك حاجة لأي قوات من خارج المدنية.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق