سياسة وأمنية

مقطع يفند رواية الأمن بشأن تفجير استهدف عجلة أممية شرق الموصل

تداول ناشطون في مواقع التواصل الاجتماعي مقطعا مصورا يظهر فيه لحظة التفجير الذي استهدف سيارة تابعة للأمم المتحدة في ناحية برطلة شرق الموصل.

وبحسب المقطع المصور بكامرة مراقبة ثابتة، فإن السيارة التابعة للمنظمة الأممية استهدفت بتفجير عبوة ناسفة خلال مرورها بسرعة في الشارع الرئيسي بناحية برطلة في محافظة نينوى.

فديو يوضح التفجير الذي استهدف عجلة تابعة للامم المتحدة شرق الموصل على الطريق السريع، مما ينفي بيان قيادة شرطة نينوى حيث صرحت القيادة ان سائق العجلة توقف على جانب الطريق وترجل ودخل منطقة محظورة ومؤشرة على انها ملغمة.#شبكة_شكو_ماكو

Gepostet von ‎شبكة شكو ماكو ShakwMakw‎ am Mittwoch, 26. August 2020

 

وفي وقت سابق أفاد مصدر أمني في محافظة نينوى  بانفجار عبوة ناسفة استهدفت عجلتين مصفحتين تعودان لمنظمة الاغذية والزراعة التابعة للامم المتحدة شرق الموصل.

وقال المصدر إن” العبوة انفجرت مستهدفة العجلتين قرب قرية شاقولي في ناحية برطلة شرق الموصل” . مبينا أن الانفجار  اسفر عن اصابة موظفة عراقية تعمل مع المنظمة بجروح طفيفة نقلت على اثرها لمستشفى قريب من مكان الحادث لتلقي العلاج فيما فتحت القوات الأمنية تحقيقاً في الحادث.

وأصدرت شرطة نينوى توضحا بشأن الحادث، حيث أكدت أن التفجير هو لعبوة من مخلفات تنظيم الدولة (داعش).

وأشار بيان الشرطة نسخة منه إلى ان العبوة مؤشر عليها علم بلون احمر وتم جمعها وتأشيرها من قبل منظمات ازالة الالغام في بداية عمليات التحرير.

لكن المقطع المصور أظهر خلاف رواية الشرطة، التي تحدثت عن وقوف السيارة بالقرب من منطقة تتواجد فيها عبوات ناسفة من مخلفات الحرب وانفجار العبوة بعد اقتراب احد الموظفين التابعين للمنظمة الأممية من الموقع المؤشر عليه باللون الأحمر.

 

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق