سياسة وأمنية

تركيا تدافع عن عملياتها شمال العراق: هدفها الدفاع عن النفس

قال وزير الدفاع التركي، خلوصي أكار: إن “بلاده تدافع عن نفسها أمام الاعتداءات التي تشنها منظمة العمال الكردستاني من داخل الأراضي العراقية.

جاء ذلك في معرض حديث الوزير التركي عن استهداف مواقع في شمال العراق تتبع لحزب العمال الكردستاني.

وذكر أكار، في تصريح نقلته وسائل إعلام تركية، إن “بلاده قتلت 320 عنصراً من حزب العمال التركي شمالي العراق، منذ انطلاق عملية المخلب”.

وأضاف، أن “تركيا باتت فاعلا حقيقيا على الساحة الدولية، وأن على الجميع أن يدرك ذلك”، لافتاً إلى أن “تركيا لا تطمع بأراضي وبحار أي دولة، ولن تسمح لأي اعتداء يطالها من أراضي وبحار دول الجوار”.

وأشار وزير الدفاع التركي إلى أن “جميع فعاليات الجمهورية التركية وقواتها المسلحة تستند إلى أسس مبدئية وتنفذ بشكل حازم”، مبيناً أن وزارته تتولى حماية الأنشطة والفعاليات التي تقوم بها وزارة الطاقة التركية شرق المتوسط.

وبين فترة وأخرى تشن تركيا غارات جوية على مناطق شمالي العراق، لضرب حزب العمال الكردستاني، الذي تدرجه تركيا على قائمة الإرهاب.

وأدانت الجهات الحكومية في العراق، القصف التركي المتكرر على أراضي العراق، خصوصا بعد مقتل ضابطين من قوات حرس الحدود.

ويفرض حزب العمال الكردستاني سيطرته على مناطق حدودية داخل العراق شمالي أربيل ودهوك، فضلا عن السيطرة على قضاء سنجار وبعض مناطق قضاء مخمور في محافظة نينوى.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق