سياسة وأمنية

السفارة الأمريكية تعلق بشأن استهداف رتلا للأمم المتحدة شرق الموصل

دانت السفارة الامريكية في بغداد الهجوم الذي استهدف رتلا تابعا للأمم المتحدة في ناحية برطلة شرق الموصل.

وقالت السفارة في بيان طالعته وكالة (يقين) إن “سفارة الولايات المتحدة في بغداد تدين الهجوم الذي طالَ أمس عجلات تابعة للأمم المتحدة والتي تؤدي مهمة إنسانية في شمالي العراق”.

وأضاف البيان أنه “يعتمد السكان الأكثر هشاشةً في العراق على الأمم المتحدة والجهات المانحة الدولية الأخرى لمساعدة السكان الذين يعانون من انعدام الأمن الغذائي ومنهم اللاجئين والعائدين إلى ديارهم والنازحين”.

ودعت سفارة الولايات المتحدة “جميع الأطراف في العراق إلى احترام القانون والمعايير الإنسانية الدولية والسماح لعمال الإغاثة بالعمل بحرية وأمان في الوقت الذي يضطلعون فيه وشركاؤهم العراقيون بأعمال الاستجابة الإنسانية المهمة.

وفي وقت سابق، أعلنت جهة تطلق على نفسها “أولياء الدم” المسؤولية عن استهداف أحدى عجلات المنظمة الأممية بتفجير عبوة ناسفة قرب ناحية برطلة.

ولم يتسنى التأكد من صحة ما ورد الوثيقة الصادرة عن الجماعة، فضلا عن كونها غير معروفة من قبل، غير أن اسمها يشير إلى قربها من الميليشيات الولائية التابعة لإيران.

وتشير المعلومات إلى أن التفجير وقع في منطقة تخضع لسيطرة الميليشيات المنضوية في الحشد الشعبي في منطقة سهل نينوى.

وتخضع منطقة سهل نينوى لسيطرة ميليشيا الشبك او ما تعرف باللواء 30 في الحشد الشعبي بزعامة وعد القدو شقق النائب حنين القدو.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق