سياسة وأمنية

إصابة طبيب بطلق ناري إثر اقتحام عيادته في النجف

أصيب طبيب برصاص مسلحين أثنين اقتحما عيادته وسط محافظة النجف، حسبما أفاد به مصدر أمني في المحافظة.

وقال المصدر، إن “مسلحين اثنين اقتحما، ظهر اليوم، عيادة الطبيب رائد حليم اختصاص الأشعة والسونار في حي الإسكان وسط مدينة النجف”.

وأوضح المصدر الذي طلب عدم الكشف عن اسمه، أن “المسلحين أطلقا النار داخل العيادة ما أسفر عن إصابة الطبيب بجروح ونقل على أثرها الى المستشفى، فيما لاذ المسلحان بالفرار الى جهة مجهولة”، مشيراً إلى أن “القوات الأمنية فتحت تحقيقا بالحادث”.

ويتعرض عدد من الكوادر الطبية والتمريضية بين فترة وأخرى لاعتداءات من قبل أشخاص بعضهم قد يكونوا مرافقين لمرضى يراجعون المؤسسات الصحية والبعض الآخر من ذوي متوفين لم تستطع الكوادر الصحية إنقاذ حياتهم.

وتسجل نقابة الأطباء مئات الاعتداءات شهريا، تصل أحيانا إلى قتل الطبيب أو أحد أفراد عائلته.

ويشير مسؤولون إلى أن معظم حالات الاعتداء لا تسجل بسبب الضغط العشائري على الضحية للتنازل عن حقوقه.

وتكشف إحصاءات رسمية أن أكثر من 20 ألف طبيب عراقي هاجروا من العراق منذ عام 2003، وكثير منهم كفاءات نادرة، في حين أن عدد أطباء العراق أساسا لا يتجاوز 30 ألف طبيب فقط، يخدمون وسط غياب القانون وانتشار السلاح خارج إطار الدولة.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق