سياسة وأمنية

قتيل و8 جرحى إثر نزاع عشائري في بغداد

قالت مصادر مطلعة إن شخصاً لقي مصرعه، وجرح ثمانية آخرين، إثر اشتباكات عشائرية في العاصمة بغداد.

وذكرت المصادر أن نزاعاً بين عشيرتين، في منطقة المعامل، في العاصمة بغداد، ليلة أمس الخميس، أدى إلى اشتباكات مسلحة، شهدت استخدام الرصاص الحي وحرق عدة منازل.

وأوضحت المصادر أن الاشتباكات أسفرت عن سقوط قتيل، وجرح ثمانية أشخاص، وسط غياب للقوات الأمنية في المنطقة.

وتشهد العديد من المدن وسط وجنوبي العراق، بين مدة وأخرى، نزاعات و”دكات” عشائرية، تستخدم فيها الأسلحة المتوسطة فضلاً عن الخفيفة، غالباً ما يسقط خلالها قتلى وجرحى من الطرفين.

وتعاني بعض المحافظات العراقية من تكرار الاشتباكات بين القبائل، باستخدام الأسلحة المتوسطة والخفيفة، وفي الغالب تعمل الحكومة على فضها عبر التصالح.

و تراجع دور القضاء وضعف الأجهزة الأمنية في بعض مناطق جنوب العراق، سمحا بتغول النفوذ العشائري، إلى الحد الذي أصبح فيه السلاح هو “اللغة الوحيدة” بين الأطراف المتنازعة.

وتجهل الحكومات المتعاقبة منذ الاحتلال الأمريكي عام 2003، حتى الآن طريقة نزع سلاح هذه العشائر، وتعجز عن تنفيذ أوامر قانونية بالقبض على أفراد هذه العشائر، وتكتفي بالدعوات إلى التهدئة و”احترام القوانين”.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق