سياسة وأمنية

لجنة الصليب الأحمر تستنكر الاعتداء على الكوادر الصحية في العراق

استنكرت اللجنة الدولية للصليب الأحمر، أعمال العنف والترهيب التي تطال العاملين في قطاع الرعاية الصحية في العراق، وحثت على احترام جميع الكوادر الطبية وعدم المساس بهم.

وذكرت،أن “اللجنة الدولية للصليب الأحمر، تعرب عن استنكارها لأعمال العنف والترهيب التي تطال العاملين في الرعاية الصحية وتحث على احترام جميع الكوادر الطبية وعدم المساس بهم في هذا الوقت الحرج الذي يمر به النظام الصحي في العراق في ظل الوضع الطارئ المتمثل بانتشار فيروس كورونا المستجد”.

وأوضحت “العاملون في مجال الرعاية الصحية، يؤدون مهامهم في عموم العراق دون كلل وبتفانٍ من أجل إيقاف تفشي فيروس كورونا المستجد وعلاج الأشخاص المصابين بهذا المرض، وفي الكثير من الحالات، يقدم هؤلاء العاملون تضحية عظيمة على المستوى الشخصي تشمل التعرض للإصابة بالفيروس وقضاء العديد من الأسابيع بعيدًا عن أحبائهم. ولسوء الحظ، تعرض مقدمو الرعاية الصحية بالفعل إلى مستويات مرتفعة من العنف خلال الأيام الماضية وقد فاقم تفشي فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) من الوضع الصعب”.

واكملت أن “القانون يحظر ممارسة العنف ضد الكوادر الطبّية، وسيّارات الإسعاف والمنشآت الطبّية إلى جانب الجرحى. وعليه، يجب أن يحصل المختصون في الرعاية الصحية على بيئة عمل آمنة”.

وتعرض مدير مستشفى الأمل في محافظة النجف، يوم أمس، إلى اعتداء من قبل ذوي أحد المرضى الذي توفي لإصابته بفيروس كورونا؛ الذين تعرضوا للطبيب بالضرب المبرح، ما أدى إلى إصابته بجروح، وسط غياب الرادع الأمني والقانوني.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق