سياسة وأمنية

إصابات وحرائق بعدد من المنازل إثر نزاع عشائري في بغداد

أصيب خمسة أشخاص بجروح مختلفة جراء اندلاع النزاع العشائري الذي اندلع بقضاء الحسينية شمال شرق العاصمة بغداد، بحسب مصدر أمني في العاصمة.

وقال المصدر، إن “الإصابات في تزايد نتيجة لاستمرار المواجهات بين العشيريتين”.

ولاحقا أفاد ذات المصدر أن “حريقا نشب في عدد من المنازل، جراء استمرار النزاع العشائري الذي وقع في قضاء الحسينية شمال شرق العاصمة.

وقال المصدر، إن “فرق الدفاع المدني وصلت الى مكان النزاع لإخماد الحريق الذي اندلع نتيجة النزاع”.

وكان مصدر أمني أفاد في وقت سابق، أن نزاعا عشائريا اندلع بين عشيرتين، في قضاء الحسينية شمال شرق العاصمة بغداد، استخدمت فيه مختلف الأسلحة المتوسطة والخفيفة”.

وتعاني بعض المحافظات العراقية من تكرار الاشتباكات بين القبائل، باستخدام الأسلحة المتوسطة والخفيفة، وفي الغالب تعمل الحكومة على فضها عبر التصالح.

وتراجع دور القضاء وضعف الأجهزة الأمنية في بعض مناطق جنوب العراق، وتحديداً في محافظة البصرة، سمحا بتغول النفوذ العشائري، إلى الحد الذي أصبح فيه السلاح هو “اللغة الوحيدة” بين الأطراف المتنازعة.

وتجهل الحكومات العراقية المتعاقبة منذ عام 2003، حتى الآن طريقة نزع سلاح هذه العشائر، وتعجز عن تنفيذ أوامر قانونية بالقبض على أفراد هذه العشائر، وتكتفي بالدعوات إلى التهدئة و”احترام القوانين”.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق