سياسة وأمنية

نزاع عشائري في بغداد يوقع ضحايا ويتسبب بحرق منازل ومحلات

اندلع نزاع عشائري منذ ليل الجمعة – السبت شمال شرقي بغداد، استخدمت فيه أسلحة متنوعة وأسفر عن سقوط ضحايا مدنيين واحتراق عدد من المنازل.

وذكر ناشطون أن النزاع، الذي لا تعرف أسبابه بعد، بدأ ليلة الجمعة في منطقة المعامل في منطقة الحسينية في ضواحي العاصمة، واستخدمت فيه مختلف الأسلحة الخفيفة والمتوسطة، بما في ذلك الصواريخ المضادة للدبابات.

ووصلت 70 عجلة عسكرية و 15 فرقة إطفاء لمكافحة حريق اندلع في معرض ومخزن للمواد المنزلية، إثر نزاع عشائري كبير بين طرفين في منطقة حسينية المعامل ببغداد.

وقالت مصادر إعلامية، إن شخصين على الأقل قتلا وأصيب نحو 17 آخرون في النزاع، بالإضافة إلى احتراق سيارات مدنية ومنازل.

وتوجهت قوة من قيادة عمليات بغداد إلى المنطقة في مسعى للسيطرة على الأوضاع.

وأظهرت لقطات مصورة بثها ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي جانبا من الاشتباكات التي تخللتها عمليات إطلاق نار كثيفة واندلاع حرائق في منازل مدنيين.

وتشهد مناطق متفرقة في العراق، وضمنها بغداد، اشتباكات مسلحة مماثلة يوميا، الأمر الذي يؤدي إلى سقوط ضحايا وبث الرعب بين الناس، وسط انتشار الأسلحة خارج إطار سيطرة الدولة وغياب الرادع الأمني والقانوني.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق