سياسة وأمنية

انفجار يستهدف رتلا يحمل إمدادات للتحالف جنوبي العراق

فجرت عبوة ناسفة على رتل شاحنات تحمل إمدادات للتحالف الدولي بقيادة أمريكا جنوبي العراق، بحسب مصدر أمني.

وقال المصدر، إن “عبوة ناسفة كانت موضوعة على الطريق السريع الرابط بين الحلة والديوانية انفجرت مستهدفة رتلا تحمل إمدادات لوجستية للتحالف الدولي”.

وأضاف المصدر أن الهجوم لم يسفر عن إصابات، دون مزيد من التوضيح.

ويأتي الهجوم بعد ساعات قليلة من سقوط صاروخ داخل المنطقة الخضراء وسط بغداد استهدفت في الغالب السفارة الأمريكية.

وتزايدت وتيرة الهجمات بصورة واضحة على إمدادات التحالف بقيادة أمريكا وقواعد عسكرية تضم جنودا ودبلوماسيين أمريكيين في الأسابيع القليلة الماضية.

ولم تتبن أية جهة مسؤوليتها عن تلك الهجمات، إلا أن واشنطن توجه أصابع الاتهام إلى ميليشيات مقربة من إيران بينها كتائب حزب الله.

وكانت أرتال الشاحنات التي تحمل معدات وإمدادات للتحالف الذي تقوده أمريكا عرضة لهجمات متكررة منذ الشهر الماضي.

وتزايدت وتيرة هذه الهجمات منذ اغتيال كل من قائد “فيلق القدس” الإيراني، قاسم سليماني، والقيادي بهيئة “الحشد الشعبي” العراقية، أبو مهدي المهندس، في غارة جوية أمريكية ببغداد، في 3 يناير/ كانون الثاني الماضي.

وكانت فصائل مسلحة، بينها ميليشيا كتائب “حزب الله” هددت باستهداف مواقع تواجد القوات الأميركية بالعراق، إذا لم تنسحب امتثالا لقرار البرلمان القاضي بإنهاء الوجود العسكري في البلاد.

وصّوت البرلمان العراقي، في 5 كانون الثاني الماضي، بالأغلبية على إنهاء التواجد العسكري الأجنبي على أراضي البلاد.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق