سياسة وأمنية

الأنبار تكشف عن أعداد الأسر السورية النازحة في المحافظة

كشف مستشار محافظ الأنبار للشؤون الإغاثية “مازن أبو ريشة”، أعداد الأسر السورية المتواجدة في مخيمات ومدن المحافظة.

وقال أبو ريشة في تصريح صحفي، إن “أعداد الأسر السورية المتواجدة في مخيمات ومدن الأنبار بحدود 150 أسرة بينهم من نزح الى المناطق الغربية إبان اشتداد المعارك داخل الأراضي السورية ومنهم من أتى من المحافظات الشمالية الى الأنبار”.

وأضاف أن “عشرات الأسر السورية بانتظار العودة الى كردستان نتيجة إجراءات المنع من قبل تلك المحافظات بسبب انتشار فيروس كورونا”، مبينا أن “حكومة الأنبار المحلية بانتظار القرارات التي تتخذها الحكومة المركزية لعودة الأسر السورية الى بلدهم أو رغبتهم بالمغادرة الى أي محافظة يرغبون العيش فيها”.

ويعيش اللاجئون السوريون في محافظة الأنبار في ظروف أبعد ما تكون عن الإنسانية، وفي ظل هذا الوضع لم تفلح الحكومة في بغداد في مساعدة هؤلاء سواء بتسريع إجراءات عودتهم إلى بلادهم أو في تقديم يد العون لهم، ليستمر حالهم على ما هو عليه أملا في يوم قد تنجلي فيه محنتهم.

وكان آخر تقرير لمنظمة الأمم المتحدة قد كشف عن أن أعداد اللاجئين السوريين في العراق يقدر بنحو 250 ألف شخص، وأن 97% منهم يقطنون محافظات دهوك وأربيل والسليمانية، فيما ينتشر بقية اللاجئين السوريين في المحافظات العراقية الأخرى، وخاصة في بغداد ونينوى وصلاح الدين والأنبار وكركوك، بحسب المنظمة.

وعلى الرغم من أن العراق نفسه يعاني من وجود نازحين عراقيين، تم تهجيرهم خلال المعارك مع تنظيم الدولة “داعش”، خلال السنوات الأخيرة، بالإضافة إلى تدهور البنى التحتية العراقية، وعدم قدرة السلطات في البلاد على تأمين الاحتياجات الداخلية للنازحين العراقيين، إلّا أن هناك سوريين لم يجدوا أي حل سوى التوجّه نحو العراق، هربًا من المعارك في سوريا، وظروفها الاقتصادية المتدهورة.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق