سياسة وأمنية

وزارة الصحة تحدد موقفها من العام الدراسي المقبل

حددت وزارة الصحة والبيئة، موقفها من العام الدراسي المقبل، مشيرا إلى أن المصاب الواحد بفيروس كورونا يكلف الوزارة أكثر من 5000 دولار.

وقال وكيل وزير الصحة “حازم الجميلي” في لقاء متلفز، إنه “إذا استمر تسجيل ارتفاع في عدد الإصابات بفيروس كورونا فان الوضع صعب ويحتاج الى دراسات معمقة وقد تذهب وزارتي التربية والتعليم الى الدراسة عن بعد (الإلكتروني) في العام الدراسي الجديد”.

وأضاف، أن “كل ذلك سيعتمد على الموقف الوبائي وسيحدد الشهر المقبل الموقف الخاص بالعام الدراسي الجديد”.

أما بشأن كلفة المصاب الواحد بكورونا، فقد قال الجميلي، “الآن جميع الأدوية التي يحتاجها مصاب كورونا متوفرة لدينا”، مبينا أن “المصاب الواحد يكلف وزارة الصحة لمدة بين أسبوع أو أسبوعين أكثر من 5000 دولار ضمنها أجور المستشفى والعاملين والرواتب”.

وكانت وزارة الصحة والبيئة سجلت معدل حالات شفاء من فيروس كورونا أعلى من الإصابات، حيث بلغت حالات الشفاء 3860 في عدد من محافظات العراق و3731 إصابة جديدة بالفيروس، مبينة أن الحالات الكلية، التي تحت العلاج بلغت 51338، بينهم 542 تحت العناية المركزة، وبلغ إجمالي الحالات التي تم فحصها منذ ظهور الوباء، 1587326.

وفي وقت سابق، قال المتخصص بالصحة العامة “هيثم العبيدي” إن “العراقيين وكل شعوب العالم وصلوا إلى قناعة بضرورة التعايش مع فيروس كورونا بعد مضي فترة طويلة من الحظر الصحي وأيضا لإن الحياة لا يمكن أن تتوقف أكثر”.

وأرجع “سبب تصاعد عدد الإصابات إلى حدوث تخفيف لإجراءات الحظر قبل حلول عيد الأضحى واختلاط الناس في الأسواق أو عبر التزاور وهذا سمح بانتقال العدوى”.

وتوقع “إصابة 70-80٪ من المجتمع العراقي بفيروس كورونا حسب مفهوم المناعة الاجتماعية” معبراً عن اعتقاده “بانه لا يمكن للسيطرة على الوضع أن لم تحدث الإصابة في المجتمع بشكل تدريجي”.

ولفت إلى إن “إعادة فتح المولات والسماح بالحركة سيمهدان لحصول حالة عدم التزام كبيرة وخاصة من فئة الشباب ما يمهد لإصابات مليونيه الأمر الذي قد يدخل العراقيين في وضع حرج لإن المؤسسة الصحية لن تكون قادرة على استيعاب الأعداد الكبيرة”.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق