سياسة وأمنية

العراق: ربط سكك الحديد مع إيران والكويت غير مطروح حالياً

قالت الشركة العامة لسكك حديد العراق، إن ربط سكك الحديد مع إيران والكويت غير مطروح في الوقت الحاضر.

وتضمن مشروع ربط سكك الحديد مع إيران مد سكة حديد بطول 32.5 كيلومتر تبدأ من مدينة البصرة وتنتهي قرب منفذ الشلامجة الحدودي لاستخدامها في نقل البضائع والمسافرين، في حين تسعى الكويت إلى تنفيذ مشروع مشابه إلى البصرة يستخدم في نقل البضائع مع العراق.

وقالت الشركة في بيان صحفي، إنها “شركة حكومية وإحدى تشكيلات وزارة النقل وتسعى دائما للارتقاء بمستواها وتعظيم مواردها وتحويلها إلى شركة رابحة أسوة ببقية شركات الوزارة من خلال استغلال شبكة خطوط السكة الممتدة إلى معظم المناطق في العراق وتسعى كذلك الى فتح منافذ تسويقية”.

وأضافت “نظرا لما يسببه ميناء مبارك في دولة الكويت من أثر سلبي على الملاحة العراقية ولعدم اكتمال إنشاء ميناء الفاو الكبير لحد الآن، توضح الشركة بأن موضوع ربط سكك الحديد مع دولة الكويت وإيران غير مطروح في الوقت الحاضر وان الشركة العامة للسكك عملها فني ومهني بحت”.

وأكدت الشركة أن “الربط مع دول الجوار هو قرار سيادي يقع ضمن اختصاص الجهات السياسية العليا متمثلة بمجلس الوزراء ومجلس النواب في العراق”، مشيرا الى “عدم وجود أي اتفاقية لربط سكك الحديد مع الكويت وان ما موجود هو دراسات فقط”.

وتابعت “مع الجانب الإيراني توجد مذكرة تفاهم وقعت خلال فترة الحكومة السابقة للربط مع إيران ولكن لم يتم وضعها موضع التطبيق وان تنفيذ الربط مع إيران غير مدرج على المنهاج الاستثماري الذي يقر عادة من قبل وزارة التخطيط وغير موجود كفرصة استثمارية”.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق