سياسة وأمنية

سقوط صاروخي كاتيوشا على محيط مطار بغداد

سقط صاروخان نوع كاتيوشا على محيط مطار بغداد الدولي، بحسب خلية الإعلام الأمني.

وقالت الخلية في بيان صحفي، إن “صاروخين نوع كاتيوشا سقطا في محيط مطار بغداد الدولي، دون أي خسائر تذكر”.

وأمس السبت (29-8-2020)، تعرضت المنطقة الخضراء وسط العاصمة بغداد إلى قصف صاروخي.

وذكر بيان صادر عن خلية الإعلام الأمني، أن “صاروخا نوع كاتيوشا سقط على إحدى المنازل الفارغة داخل المنطقة الخضراء ببغداد، دون خسائر بشرية”.

وأضافت الخلية، أنه “تبين أن انطلاقه كان من قناة الجيش في جانب الرصافة من العاصمة”.

وتتكرر الهجمات الصاروخية التي يشنها ميليشيات مسلحة موالية لإيران على أهداف تضم دبلوماسيين وجنوداً أمريكيين، منذ أشهر.

وإثر الهجمات الصاروخية انسحبت القوات الأميركية من 7 مواقع وقواعد عسكرية في عموم العراق على مدى الأشهر الماضية، في إطار إعادة التموضع.

وتزامنت الضربات الأخيرة مع استئناف الحوار الأميركي العراقي الذي عارضته بعض الفصائل الموالية لإيران.

وتضم “المنطقة الخضراء” مقار مؤسسات حكومية وبعثات دبلوماسية بينها السفارة الأمريكية التي كانت عرضة لهجمات صاروخية متكررة.

وتزايدت وتيرة هذه الهجمات منذ اغتيال كل من قائد “فيلق القدس” الإيراني، قاسم سليماني، والقيادي بهيئة “الحشد الشعبي” العراقية، أبو مهدي المهندس، في غارة جوية أمريكية ببغداد، في 3 يناير/ كانون الثاني الماضي.

وكانت فصائل مسلحة، بينها ميليشيا كتائب “حزب الله” هددت باستهداف مواقع تواجد القوات الأميركية بالعراق، إذا لم تنسحب امتثالا لقرار البرلمان القاضي بإنهاء الوجود العسكري في البلاد.

وصّوت البرلمان العراقي، في 5 كانون الثاني الماضي، بالأغلبية على إنهاء التواجد العسكري الأجنبي على أراضي البلاد.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق