سياسة وأمنية

تشكيك بجدية سحب القوات الأمريكية من العراق

شككت لجنة الأمن والدفاع في مجلس النواب العراقي بجدية الخطاب الأمريكي بشأن سحب القوات الأمريكية من البلاد، مشيرة إلى خطاب الرئيس الأمريكي ترمب دعاية انتخابية ومحاولة لتهدئة الأوضاع.

وقال عضو لجنة الأمن والدفاع النيابية، كريم عليوي، إن ما تحدث به الرئيس الأمريكي دونالد ترامب عن تخطيط إدارته لخفض عديد قوات بلاده في العراق هو دعاية انتخابية وتهدئة للشارع العراقي.

وذكر عليوي أن “كل تصريحات ترامب الأخيرة حول سحب قوات بلاده من العراق، تأتي في سبيل الدعاية الانتخابية”، مبينا أنه “يحاول بشتى الطرق كسب الشعب الأمريكي مرة ثانية”.

وأضاف، أن “ترامب يقول شيء ويضمر في داخله شيئا اخر، مضيفا، جربنا أمريكا تاريخيا وخلال وجودها في عدد من الدول فإنها من الصعوبة تنسحب بسبب منهجها الاستعماري”.

وتابع عليوي القريب من الفصائل المسلحة التابعة لإيران: أن ” البرلمان العراقي مطالب في الضغط الحكومة من أجل جدولة انسحاب القوات الأمريكية، مضيفا أن القوات الأمريكية تواجه ضغط عراقي من خلال استهداف السفارة الأمريكية وضرب قواتها بالعراق، لذلك يحاول ترامب تهدئة الشارع العراقي في تصريحات الانسحاب”، حسب تعبيره.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق