سياسة وأمنية

الأمن النيابية: أطراف خارجية تعمل على زعزعة الأمن في العراق

أكدت لجنة الامن والدفاع في مجلس النواب،وجود أطراف عديدة تعمل في العراق تريد العبث بأمن البلاد،داعيةً الحكومة الحالية إلى الانتهاء من التحقيقات والاعلان عن قتلة المتظاهرين للكشف عن الجهات المنفذة.

وقال عضو لجنة الامن النيابية علي جبار، إن “استقرار البلاد لا يصب في مصلحة العديد من الجهات الخارجية مما يدفعها إلى العمل على زعزعة الأمن”.

وأضاف أن “ما أُعلن عن طرف ثالث في العراق قد استهدف المتظاهرين ليس وهم وانما حقيقة ويتمثل بأطراف ودول عديدة تعمل على زعزعة أمن البلاد”.

وأوضح جبار أن “حكومة عبد المهدي لم تصل الى نتائج نهائية” لافتاً إلى أن “حكومة الكاظمي مطالبة بالكشف عن القتلة والجهات التي تقف خلفهم ليتحرك العراق دوليا على اثرها ويكشف عن الدول التي تقف خلفهم”.

ويتهم ناشطون ومراقبون مليشيات متنفذة تابعة لأحزاب السلطة عملت على استهداف المتظاهرين السلميين مما تسبب بمقتل المئات وجرح الآلاف منذ انطلاق ثورة تشرين، فضلاً عن الاغتيالات التي نفذتها ضد الناشطين في التظاهرات.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق