سياسة وأمنية

مزارعو المثنى يطالبون بصرف مستحاقتهم عن تسويق الحبوب

جدد المئات من مزارعي محافظة الثنى جنوبي العراق تظاهراتهم الداعية لصرف مستحاقتهم المالية مقابل تسويق الحبوب خلال الموسم الزراعي الحالي، محذرين من أن الموسم المقبل سيكون مهددا في حال تأخر تسديد المستحقات من قبل الجهات الحكومية.

وطالب عدد كبير من مزارعي المثنى خلال تظاهراتهم أمام مبنى مديرية الزراعة في المحافظة بصرف مستحقاتهم المالية عن تسويق محصول الحنطة فيما أكدوا أن الموسم الزراعي المقبل بات مهددا بسبب تأخر صرف المستحقات التي تصل إلى 5 مليارات دينار.

ويشكو المزارعون في جميع المحافظات العراقية من تأخر تسليم الحكومة لمستحقاتهم المالية.

ويضطر العديد من الفلاحين إلى بيع محاصيلهم الزراعية إلى التجار وليس إلى الدولة كما كان معمول في السابق وبأسعار أقل بكثير من السعر المحدد من قبل وزارة التجارة خشية تاخر صرف المبالغ المالية لهم.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق