سياسة وأمنية

الرئيس الفرنسي يكشف هدف زيارته لبغداد

أكّد الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون في بيروت، أنّه سيزور العراق اليوم حيث سيطلق، بالتعاون مع الأمم المتّحدة، مبادرة لدعم “مسيرة السيادة” في هذا البلد.

وقال ماكرون خلال مؤتمر صحافي في ختام زيارته للبنان، الثانية في غضون أقلّ من شهر، “أؤكّد لكم أنّني سأكون صباحاً في العراق لكي أطلق، بالتعاون مع الأمم المتحدة، مبادرة لدعم مسيرة السيادة” في هذا البلد.

وردّاً على سؤال بشأن الجهاديين الفرنسيين الموقوفين في السجون العراقية، قال الرئيس الفرنسي إنّ “أولئك الذين اختاروا بحرية أن يذهبوا للقتال في ساحات خارجية وأن يدانوا بارتكاب أعمال إرهابية في دولة ذات سيادة” يجب “أن يحاكموا في هذه الدولة“.

وكانت مصادر حكومية عراقية كشفت لوكالة فرانس برس الإثنين أنّ ماكرون سيصل إلى بغداد الأربعاء في أول زيارة رسمية له إلى العراق منذ تسلّمه مفاتيح الإليزيه في 2017.

وسيكون ماكرون أرفع مسؤول يزور العراق منذ تولّى رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي رئاسة حكومة هذا البلد في أيار/مايو.

وقالت مصادر خاصة إن رئيس كوردستان العراق نيجيرفان بارزاني سيلتقي الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون في العاصمة العراقية بغداد.

وقالت المصادر، إن زيارة ماكرون إلى بغداد ستكون قصيرة الأمد، مشيرة الى انه لن يتمكن من زيارة أربيل عاصمة كوردستان العراق لذلك سيقوم بارزاني بالتوجه الى بغداد للقاء ماكرون بناء على طلب من الأخير.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق