سياسة وأمنية

الرئيس الفرنسي يصل العاصمة بغداد قادماً من بيروت

وصل الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، إلى العاصمة العراقية بغداد، قادماً من بيروت.

وتستغرق زيارة ماكرون بضع ساعات يلتقي فيها أبرز المسؤولين في بغداد وكوردستان.

وماكرون أول رئيس دولة يزور العراق منذ تعيين مصطفى الكاظمي رئيسا للحكومة في مايو.

وقال ماكرون، خلال مؤتمر صحفي أمس الثلاثاء، في ختام زيارته الثانية للبنان خلال أقلّ من شهر: “سأكون في العراق لكي أطلق، بالتعاون مع الأمم المتحدة، مبادرة لدعم مسيرة السيادة” في هذا البلد.

وكان ماكرون قال الجمعة الماضية في لقاء مع الصحافيين إنّ “المعركة من أجل سيادة العراق أساسية” للسماح “لهذا الشعب وهذا البلد اللذين عانيا كثيرا” بـ”عدم الخضوع إلى حتمية سيطرة القوى الإقليمية والإرهاب”.

وأضاف: “هناك قادة وشعب مدركون لذلك ويريدون أن يحددوا مصيرهم بأنفسهم”، مشيرا الى أن “دور فرنسا مساعدتهم على ذلك”.

وأشار ماكرون الى أنه ينوي “بناء معهم مبادرة قوية، بالتعاون مع الأمم المتحدة، من أجل سيادة العراق”.

وقالت مصادر خاصة إن رئيس كوردستان العراق نيجيرفان بارزاني سيلتقي الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون في العاصمة العراقية بغداد.

وقالت المصادر، إن زيارة ماكرون إلى بغداد ستكون قصيرة الأمد، مشيرة الى انه لن يتمكن من زيارة أربيل عاصمة كوردستان العراق لذلك سيقوم بارزاني بالتوجه الى بغداد للقاء ماكرون بناء على طلب من الأخير.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق