سياسة وأمنية

هجمات المليشيات في العراق رسائل خفية لاثبات النفوذ

قال الخبير الأمني “فاضل أبو رغيف” في حديث خاص لـ”وكالة يقين” إن هنالك صراع أزلي بين قطبين متناحرين على بسط النفوذ في العراق وهما إيران والولايات المتحدة الأمريكية.

وأكد أن، إيران التي ترتبط بالعراق حدودياً لها نفوذ سياسي ونفوذ فصائلي من خلال المليشيات ونفوذ كتلوي، معتقداً أن هذا النفوذ أكثر قوة وأكثر انبساطاً وتوسعاً من السيطرة الأمريكية.

والسيطرة الأمريكية تستخدم السلاح الاقتصادي والسياسي والنفطي، على إيران من أرض العراق، ويجب أن يرفض العراق أن يكون ساحة لتصفية الحسابات وشن الهجمات بين أطراف الصراعات الخارجية.

وأضاف، أن هنالك رسائل متبادلة بين أطراف الصراع أمريكا وإيران، من خلال الهجمات التي تنفذها المليشيات، ونصب قواعد باتريوت في القواعد العسكرية، والجانب الإيراني يريد أن يرسل رسائل خفية، أن الرد الإيراني على الاستهداف السياسي والاقتصادي سيكون في أي مكان.

وختم أن هنالك عمليات خلط للأوراق متبادل بين أطراف الصراع من خلال الهجمات على السفارة الأمريكية بالكاتيوشا، والقصف العشوائي الحاصل بين الحين والآخر.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق