سياسة وأمنية

قصف صاروخي يستهدف شركة بريطانية للخدمات الأمنية في بغداد

استهدف هجوم صاروخي مقر شركة ” G4s ” البريطانية للخدمات الأمنية في حي القادسية غربي العاصمة العراقية بغداد، بحسب مصدر أمني في شرطة بغداد.

وقال “أحمد خلف”، وهو ضابط في شرطة بغداد، إن “هجوما بصاروخ كاتيوشا استهدف فجر اليوم مقر شركة G4s البريطانية للخدمات الأمنية، المسؤولة عن أمن مطار بغداد الدولي”.

وأوضح خلف أن “الهجوم تسبب بأضرار (مادية) كبيرة في المبنى”، و”لم تتم بعد معرفة ما إذا كانت هناك خسائر بشرية أم لا”.

ولم تعلن أية جهة على الفور مسؤوليتها عن هذا الهجوم، وهو الأول من نوعه الذي يستهدف مقرا لشركة أجنبية للخدمات الأمنية في العراق.

وكانت فصائل مسلحة، بينها ميليشيا كتائب “حزب الله”، هددت باستهداف القوات والمصالح الأمريكية، في حال لم تنسحب امتثالا لقرار البرلمان القاضي بإنهاء الوجود العسكري الأجنبي في البلاد.

وفي 5 يناير/ كانون الثاني الماضي، صوت البرلمان بالأغلبية لصالح إنهاء التواجد العسكري الأجنبي في العراق.

وتتهم الولايات المتحدة ميليشيا كتائب “حزب الله” وفصائل مسلحة أخرى مقربة من إيران، بالوقوف وراء هجمات صاروخية متكررة تستهدف سفارتها وقواعد عسكرية ينتشر فيها جنودها، إلى جانب قوات التحالف الدولي الأخرى لمحاربة تنظيم الدولة “داعش” في العراق.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق