سياسة وأمنية

التربية النيابية: توصيات خلية أزمة الوزارة حبر على ورق

علقت عضو لجنة التربية النيابية “هدى جار الله”، على توصيات خلية الأزمة في وزارة التربية، عادة إياها حبرا على ورق.

وقال جار الله في تصريح صحفي، إن “توصيات خلية الأزمة في وزارة التربية تفتقر لأي تخطيط علمي من حيث قلة الأبنية المدرسية”.

وأضافت أن “هذه التوصيات لا يمكن تطبيقها على ارض الواقع”، مشيرة إلى أن “الازدحام في الصفوف يتزايد سنة بعد أخرى لاسيما مناطق المركز حيث في كل صف يوجد أكثر من 50 طالب والعدد نحو التزايد خصوصا في المرحلة الابتدائية والمتوسطة”.

وأشارت جار الله إلى أن “إجراءات وزارة التربية الترقيعية في بناء المدارس على مدى السنوات السابقة فاقمت المشكلة وتسببت باختراع الدوام الثنائي والثلاثي”.

وفي وقت سابق، ردت وزارة التربية العراقية، على أعضاء مجلس نواب انتقدوا مقترحات العام الدراسي المقبل والتعايش مع فيروس كورونا، مؤكدة أن توصيات بدء العام الدراسي الجديد سترفع إلى مجلس الوزراء بعد مصادقة وزيرها.

وقال المتحدث باسم الوزارة “حيدر فاروق”، إن “وزارة التربية كفيلة على إيجاد حلول ومعالجة الأزمات في ظل جائحة كورونا، إنها حددت بعض التوصيات إلا إنها غير مكتملة وسترسل توصيات أخرى وإلية تنظيمها إلى مديريات التربية في بغداد والمحافظات الأخرى”.

وأضاف فاروق في تصريح صحفي، أن “التوصيات تنص على أن يكون وقت الدرس 30 دقيقة بدلا عن 45 كما كان معمول به سابقا، وعدد الطلاب أو التلاميذ في كل صف 15 طالبا مع تنظيم آلية الدوام”.

وتابع: أن “وزارة التربية تعلم بأن هناك زخم في الصفوف ودوام ثنائي وثلاثي في المدرسة الواحدة”، مشيرا إلى أن “آلية تنظيم الدوام وبدء العام الدراسي ستقوم الوزارة بإرسالها إلى مديريات التربية لتطبيقها”.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق