إقتصادسياسة وأمنية

ارتفاع معدلات الفقر  في صلاح الدين ثلاثة أضعاف

كشفت السلطات المحلية في محافظة صلاح الدين عن ارتفاع نسبة الفقر بمعدل ثلاثة أضعاف جراء تخريب ركائز معيشة السكان خلال العمليات العسكرية التي شهدتها المحافظة في السنوات السابقة.

وقال نائب المحافظ  اسماعيل الهلوب إن “معدلات الفقر ارتفعت ثلاثة أضعاف بسبب تدمير الركائز المعيشية في المحافظة وخاصة القطاع الزراعي من قبل تنظيم الدولة (داعش) خلال الاعوام الممتدة بين 2014 – 2016 والعمليات العسكرية لاستعادة المدن  من سيطرة التنظيم”، مبيناً أن حجم الخراب الذي تعرض له القطاع الزراعي تجاوز 80 بالمئة.

ولفت إلى أن محافظة صلاح الدين استطاعت خلال ثلاث سنوات الأخيرة من إعادة إنعاش قطاع الزراعة بنسب كبيرة وتحقيق مردود  كبير في الانتاج الزراعي، وعودة المحافظة إلى طليعة المحافظات المصدرة للمحاصيل الزراعية وبنسب أكبر مما كانت عليه عام 2014″.

ودعا الهلوب، وزارتي التجارة والمالية، إلى “دفع مستحقات المزارعين عن تسويق محاصيل القمح والشعير للموسم الماضي بما يحقق انتعاش اقتصادي كبير في المحافظة ويقضي على جانب كبير من مخلفات الفقر والبطالة”.

وتبلغ نسبة الفقر في محافظة صلاح الدين 18% بحسب اخر احصائية لوزارة التخطيط والتي اعلنتها مطلع العام الحالي.

وأدت العمليات الحربية التي شهدتها المحافظة منذ العام 2014 ولغاية العام 2016 إلى الحاق أضرار كبيرة في القطاع الزراعي وبنيته التحتية وتوقف الخطط الزراعية بالكامل الى جانب عمليات النزوح التي شهدتها القرى الزراعية والقصبات آنذاك.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق