سياسة وأمنية

المواطن العراقي لم يلتمس أي تغيير من العملية السياسية

قال السياسي جاسم الحلفي، في تصريح خاص لـ”وكالة يقين”إنه لم يلتمس المواطن العراقي أي تغيير لغاية الان، على المستوى الأمني والسياسي والاقتصادي، وكما هو معروف أن العملية السياسية لم تنتج سوى الفساد.

وتابع، أن الهدف الأساس لانتفاضة تشرين هو تغيير هذه العملية السياسية تغييراً جذريا، وجاء حل الانتخابات المبكرة وتم التعامل معه شرط أن تكون انتخابات حرة وعادلة ونزيهة، من خلال الإشراف الدولي والعدلة القانونية والبيئة السياسية والأمنية المناسبة.

وأكد أن هذا الأمر لن يحدث إلا من خلال محاسبة قتلة المتظاهرين ومحاسبة الفاسدين الذين تسببوا بهدر المال العام محاكمة عادلة ووطنية، لمنع عودة مشاركتهم في العملية الانتخابية مجدداً.

وأضاف، أن هنالك قلق كبير من نزاهة الانتخابات وجدية توفير متطلبات هذه الانتخابات وعدم استغلال الأحزاب المتنفذة لإعادة انتاج نفسها من خلال نفس الشخصيات أو رفد شخصيات جديدة تعمل لمصالح تلك الأحزاب.

وأشار إلى الخشية من قيام الأحزاب باختراق المتظاهرين من خلال تأسيس مسميات وأحزاب جديدة تحمل أسماء المتظاهرين، لذلك راي ساحات التظاهر يصب بتوفير البيئة المناسبة للانتخابات وفي حال عدم توفرها سيتم الذهب باتجاه المقاطعة.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق