سياسة وأمنية

الأزمة النيابية تكشف ملفات فساد كبيرة بالصحة وتتهم النزاهة بالتستر

كشفت خلية الأزمة النيابية عن وجود ملفات فساد كبيرة بمئات ملايين الدولارات منذ بداية الدورة البرلمانية  الحالية، متهمة هيئة النزاهة بالتسويف والمماطلة في ملفات أرسلت تتعلق بعمل وزارة الصحة.

وقال مقرر اللجنة جواد الموسوي في مؤتمر صحفي: إن “لجنة الصحة والبيئة رفعت الكثير من ملفات الفساد المتعلقة بوزارة الصحة ، منذ الدورة البرلمانية الحالية وهذه الملفات لغاية اللحظة  لم تفتح في هيئة النزاهة ولم يتم حسم اي ملف منها ، وصلت نحو 30-40 ملف قيمتها بمئات ملايين من الدولارات”.

الموسوي دعا رئيس الوزراء إلى اعادة فتح تلك الملفات مرة اخرى ومخاطبة هيئة النزاهة لمعرفة اسباب وحقيقة عدم فتح هذه الملفات ، مبينا ان التسويف من قبل هيئة النزاهة في عدم فتح الملفات يولد احباطا  لان تلك الملفات ماتزال حبر على ورق حتى الان ، ويدعونا للتساؤل عن اسباب وراء عدم رفعها ، ممكن تكون اساب تتعلق بالفساد او سيطرة بعض الاحزاب والشخصيات الكبيرة على هذه الملفات وتمنع فتحها، مشيرا إلى ان اخر تلك الملفات ارسلت الى وزارة الصحة بخصوص درجات الوزارة  وهي ملفات  مرفوعة لىهيئة النزاهة قبل سنة وحتى الان لم يجري التحقيق فيها ، مبينا ان الوثائق تثبت وجود فساد بناء على تقرير من ديوان الرقابة المالية من خمس صفحات عن فساد بمليارات الدنانير فضلا عن ملفات اخرى تتعلق بفحوصات كورونا فيروس وعملية شراء الخدمة من وزارة الصحة الى شركات معينة لاجراء هذه الفحوصات وعليها الكثير من الملاحظات ، منها تاخر الفحوصات وعدم دقتها والتلاعب باعدادها ، مثلا شركة تجري 500 فحص لكنها تتقاضى اموالا من وزارة الصحة عن قيمة الف فحص.

وأضاف: أنه “لدينا تأكيد عن ملفات فساد اخرى وعددها اكثر من 27 ملف فساد وصلت الى هيئة النزاهة دون اي رد ولم تحسم اي ملف منها”.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق