سياسة وأمنية

نقابة الأطباء: النظام الصحي العراقي متخلفاً وفيه قصور كبير

أيدت نقابة أطباء العراق المركز العام، تظاهرات الكوادر الطبية، ورفعت خمسة مطالب، بينها شمول من يعتدي على الأطباء والمؤسسات بقانون مكافحة الإرهاب.

وذكرت النقابة في بيان “لقد ثبت للجميع أن النظام الصحي العراقي بات متخلفا و فيه قصور كبير، ويعاني منه طلبة الطب و الأطباء بكل مستوياتهم و تخصصاتهم، وكذلك تعاني منه المؤسسات الصحية كما يعاني المواطن العراقي في كل الأماكن و الأزمنة”.

وأضافت، أن “مناشدات الأطباء و نقابتهم على ضرورة بناء نظام صحي لائق للمواطن و الكوادر و تلبية حقوق الأطباء و بالخصوص الشباب كثرت، ولكن بالرغم من استجابات هنا، و تفهم هناك الا ان الأمور لم تتغير بل إنها تسير للأسوأ”، مشيرةً إلى أن “الأطباء الشباب يتحركون اليوم للتظاهر السلمي الدستوري، لإثارة هذه المواضيع و المطالبة بحقوقهم و حقوق الأطباء اجمع”.

وأكدت النقابة، أنها “تدعم وتقف مع أعضائها و أبنائها بكل قوة و صلادة، و تؤيد توجهاتهم البناءة وتتمنى على الزملاء الاستمرار بنهج السلمية و الحضارية و حسن السلوك، مثلما تعودنا في الاعتصامات والاحتجاجات السابقة و تظاهرة ايلول الماضي”.

وأشار البيان إلى أن “الأطباء اليوم يطالبون بعدة مطالب وهي:

أولا: بناء نظام صحي متطور ينصف الجميع بما فيه تشغيل مؤسسات جديدة و تخطط لنظام صحي استراتيجي يشمل الضمان و التأمين و الحماية.

ثانيا: تفعيل قوانين حماية الأطباء، ومنها، شمول جريمة الاعتداء على الأطباء و المؤسسات بقانون مكافحة الإرهاب، وكذلك وضع حدود للتهجم الإعلامي الظالم على الأطباء، لما لهما من تأثير على الأمن الوطني و إفراغ البلد من الكوادر”.

ثالثا: الالتزام بتطبيق قانون التدرج للأطباء و الوفاء بالوعود التي قطعها المسؤولون وتسريع تنفيذ القرارات الصادرة، و تحسين وضع الأطباء في المؤسسات و تحسين رواتبهم.

رابعا: تعديل الضرائب و الرسوم المفروضة على الأطباء من خلال عمل مشترك بين لجنة الصحة و البيئة النيابية و الحكومة و نقابة الأطباء.

خامسا : تشجيع الأطباء على الدراسات العليا و تخفيض الأجور الدراسية و التنازل عن الديون السابقة.

ولفت البيان إلى أن “هذا جزءاً من مطالب الأطباء، وهناك غيرها الكثير و هي ليس فئوية انما وطنية”، مناشداً “بقوة لتحقيقها بشكل مستعجل حتى لا نضطر لإجراءات أخرى قد تؤثر على تقديم الرعاية الصحية للمواطنين”.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق